التخطي إلى المحتوى
متي موعد يوم عاشوراء 2021-1443: هُنا سبب صيام عاشوراء .. تاريخ وتوقيت صيام يوم عاشوراء بالميلادي 2021 والهجري 1443

نَحن الآن قاب قوسين علي دخول المُناسبة المُنتظرة ألا وهي يوم عاشوراء 2021 الذي سوف يَهل علينا بأمر الله تعالى بتاريخ يوم الاربعاء 19 أغسطس 2021 ميلاديًا، الموافق 10 محرم 1443 هجريًا.

لما كان شهر المُحرم أول الأشهر الحُرم فإن الصوم فيه مستحسن ومستحب، كما أن أجر الأعمال الصالحات فيه أعظم وأكبر من الشهور غير الحُرم، وقد كان نبينا صلوات الله عليه وسلامه يتحرى أن يصوم ذلك اليوم، وهذا يدلل على ارتفاع مكانة هذا اليوم، وما له من فضل.

وبحسب ما قُمنا بإيضاحه في مُقدمة مقالنا اليوم ننشر لكم مرتادي وزوار -صحيفة الكفاح العربي سبورت- الإجابة عن التساؤل الأكثر بحثًا في الآونة الأخيرة تزامنًا مع قُرب قدوم هذا اليوم الفضيل ألا وهو متي موعد يوم عاشوراء 2021 – 1443، توقيت يوم عاشورء 1443، وما هو حكم صيام عاشوراء وفضله، إذ ورد إلينا الكثير من التساؤلات والإستفسارت التي ترغب بمعرفة متي موعد صيام عاشوراء وصيام يوم تاسوعاء قبله أو صيام يوم عاشوراء بعده، ولهذا قررنا بأن نقوم بنشر هذا المقال لكي نجاوب اليوم فيه وننشر لكم حكم صيام يوم عاشوراء وما هو فضل صيام هذه الأيام المُباركة، ونُحب أن ننوه هُنا بأن يوم عاشوراء هو اليوم الذي يوافق العاشر من الشهر الهجري ” محرم ” من كل عام، وهذا الموعد يكون ثابتًا علي الدوم في التاريخ الهجري، ويَختلف فقط في الموعد الميلادي لعاشوراء، اليوم الفضيل والمبارك التي يأتي فضل وثواب الصيام فيه بعد فضل يوم عرفة.

موعد يوم عاشوراء 2021-1443

من المقرر بأن يَهل علينا توقيت يوم عاشوراء 1443 – 2021 للعام الجاري في تاريخ يوم الاربعاء 10 محرم 1443 هجريًا، الموافق 19 أغسطس 2021 ميلاديًا.

حكم صيام يوم عاشوراء وفضله

أهل السنة يصومون في هذا اليوم بناءًا علي وصية سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولكن يجب أن نعلم بأن من لا يصوم هذا اليوم ليس عليه أي ذنب، إذ أخبرنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: “م أراد الصوم فليصم ومن أرد تركه فليفعل”، ومن الجدير ذكره بأن جميع المسلمين كانوا يقوموا دائمًا بصوم اليوم التاسع من شهر محرم الهجري إلي أن أوصانا حبينا الكريم صلي الله عليه وسلم بنيته بأنه اذا عاش للعام القادم سوف يصوم عليه الصلاة والسلام يومين ألا وهم يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء من محرم، وكان ذلك قبل أن يتوفي، ومن هذا المُنطلق نستفيد بأنه رسولنا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سن صيام يوم قبله أو يوم بعده وسبب ذلك إلي أن يتم التمييز عن اليهود والنصاري الذين كانوا يقوموا بالصوم في اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام، أما عن فضل صيام يوم عاشوراء فكما أخبرنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فمن أحب أيام الصوم هو صيام يوم عاشوراء فهو يكفر ذنوب سنه قبله.

سبب صيام يوم عاشوراء

هُناك من يرغب بمعرفة ما هو السبب الرئيسي لقيامنا بصيام يوم عاشوراء، وهو أن الله سبحانه وتعالى قد نجى سيدنا موسى عليه السلام من بطش فرعون، كما روى عن البخارى ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (قدم النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجّى الله بني إسرائيل من عدوّهم، فصامه موسى – عند مسلم شكراً – فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: فأنا أحقّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه).

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان يوم عاشوراء يوماً تصومه قريش في الجاهلية، وكان رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – يصومه، فلمّا قدم المدينة صامه، وأمر النّاس بصيامه، فلمّا فرض رمضان قال: من شاء صامه ومن شاء تركه) رواه البخاري ومسلم، وعن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – يقول: (إنّ هذا يوم عاشوراء، ولم يكتب عليكم صيامه، وأنا صائم فمن شاء صام، ومن شاء فليفطر) رواه البخاري ومسلم .

ومن المستبحبّ أن يصوم المسلم اليوم التّاسع مع اليوم العاشر من محرّم، وذلك لما ثبت في الحديث عن ابن عباس رضي الله عنه قال: (لمّا صام رسول الله يوم عاشوراء، وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله، إنّه يوم تعظمه اليهود والنّصارى، فقال: إذا كان عام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع، قال: فلم يأت العام المقبل حتّى توفّي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم) رواه مسلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *